الثانوية الاعدادية ابن العريف مراكش


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 4232 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو sa faa فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 32000 مساهمة في هذا المنتدى في 7320 موضوع
المواضيع الأخيرة
» امتحانات جهوية للسنة الثالثة اعدادي
الأربعاء مايو 18, 2016 2:16 am من طرف RACHID

» برامج منوعة لتعليم الاطفال
الخميس مايو 28, 2015 3:14 pm من طرف RACHID

» les composantes d'un ordinateur
الأربعاء مايو 27, 2015 4:24 am من طرف RACHID

» برنامج crocodile clips بالنسبة لمادة الفيزياء و التكنولوجيا
الإثنين مايو 25, 2015 2:15 pm من طرف RACHID

» برامج تعليمية للاطفال
الإثنين مايو 18, 2015 2:58 pm من طرف RACHID

» امتحانات جهوية لمادة اللغة العربية 2014 مع التصحيح
الإثنين مايو 18, 2015 9:21 am من طرف RACHID

» امتحانات جهوية لمادة اللغة الفرنسية 2014 مع التصحيح
الأحد مايو 17, 2015 2:20 pm من طرف RACHID

» موقع يحتوي على مجموعة من الامتحانات الجهوية للتحميل مع التصحييح
الأحد مايو 17, 2015 6:23 am من طرف RACHID

» un lien très intéressant pour les enseignants de français
السبت سبتمبر 20, 2014 10:57 am من طرف redha

و اجني الارباح
COUR RESEAU

TP0
*********
l'opinion
*********
TP2
*********
TP3
*********
aujourd hui le maroc
*********
TP5
*********
TP5
*********
TP5
*********

فيديو تعليمي
*********************

الألة الحاسبة الإلكترونية

الة حاسبة

*************************
banner
عدد الزوار
*****************
مكتبة الصور


ERMAIL
ERMAIL

قصة هاجر و اسماعيل - و سعيها بين الصفا و المروة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة هاجر و اسماعيل - و سعيها بين الصفا و المروة

مُساهمة من طرف قطر الندى في الثلاثاء يناير 18, 2011 2:18 am


قصة هاجر واسماعيل :
روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : جاء ابراهيم عليه السلام بأم
اسماعيل (هاجر) , وبابنها اسماعيل وهي ترضعه حتى وضعها عند البيت عند دوحة
(شجرة) فوق زمزم من أعلى المسجد , وليس بمكة يومئذ أحد , وليس بها ماء ,
فوضعهما هناك , ووضع عندها جراباً (كيساً) فيه تمر , وسقاء فيه ماء .

ثم فقىّ (رجع )ابراهيم عليه السلام منطلقاً , فتبعته أم اسماعيل , فقالت :
يا إبراهيم أين تذهب , وتتركنا بهذا الوادي الذي ليس فيه أنيس ولا شيء !!..
قالت له مراراً , وهو لا يلتفت إليها !!.
هاجر : الله أمرك بهذا ؟
ابراهيم : نعم .
هاجر : إذاً لا يضيّعنا !!..
ثم رجعت , فانطلق ابراهيم عليه السلام حتى إذا كان عند الثّنية (مكان بمكة)
حيث لا يرونه استقبل بوجهه البيت , ثم دعا بهذه الدعوات , فرفع يديه فقال :
(ربنا أسكنت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم , ربنا ليقيموا
الصلاة , فاجعل أفئده من الناس تهوي إليهم , وارزقهم من الثمرات لعلهم
يشكرون) .
وجعلت أم اسماعيل ترضع اسماعيل , وتشرب من ذلك الماء , حتى إذا نَفِدَ مافي
السقاء عطشت وعطش ولدها , وجعلت تنظر إليه يتلوى , فانطلقت كراهيه ان تنظر
إليه , فوجدت (( الصفا )) أقرب جبل في الأرض يليها , فقامت عليه , ثم
استقبلت الوادي تنظر هل ترى احد ؟ فلم تر أحداً فهبطت من الصفا حتى إذا
بلغت الوادي رفعت طرف درعها (ثوبها) ثم سعت سعي الانسان المجهود (المتعب)
حتى جاوزت الوادي , ثم اتت المروة , فقامت عليها فنظرت هل ترى احداً , فلم
تراحداً ففعلت ذلك سبع مرات .
قال ابن عباس رضي الله عنهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قاال :
(فلذلك سعى الناس بينهما) . فلما أشرفت على المروة سمعت صوتاً فقالت : صه ْ
!! -- تريد نفسها -- ثم تسمعت فسمعت أيضاً , فقالت : أسمعت إن كان عندك
غواث (إغاثه) فأغِثْ . فإذا هي بالملك عند موضع زمزم , فبحث بعقبه أو قاال :
بحناحه حتى ظهر الماء , فجعلت تحوضه (تجعله حوضاً) , وتقول بيدها هكذا ,
وجعلت تغرف بسقائها وهو يفور بعد ما تغرف , فشربت وأرضعت ولدها . قال ابن
عباس رضي الله عنهما قال النبي صلى الله عليه وسلم : (رحم الله ام اسماعيل
لو تركت زمزم عينا معينا ) .
فقال لها الملك : (لاتخافوا ضيعةً(هلاكاً), فلإنا ههنا بيتا لله يبنيه هذا
الغلام وابوه , وإن الله لايضيع أهله) . وكان البيت مرتفع من الأرض
كاالرابية تأتيه السيول فتأخذ عن يمينه وعن شماله .
فكانت كذلك حتى مرت بهم رُفقة من جرهم (اسم قبيله ) ملقبين من طريق كدا ء
(اسم موضع) , فنزلوا في اسفل مكة , فرأ وا طائراً عائفاً (حائماً) , فقالوا
: إن هذا الطائر ليدور على ماء !! . لعهدنا بهذا الوادي وما فيه ماء !.
فأرسلوا جَرِيّاً (رائداً) فإذا هم بالماء , فرجعوا فأخبروهم , فأقبلوا وام
اسماعيل عند الماء .
جرهم : أتأذنين لنا أن ننزل عندك؟
هاجر : نعم , ولكن لاحق لكم باالماء .
جرهم : نعم .
قال ابن عباس رضى الله عنهما : قاال الرسول صلى الله عليه وسلم : (فأ لف
ذلك (وجد الحيّ) ام اسماعيل وهي تحب الأنس ) . فنزلوا فأرسلوا إلىأهلهم
فنزلوا معهم , حتى إذا كانوا بها أهل أبيات وشب الغلام , وتعلم العربية
منهم وأنفسهم (اي سبقهم ) , واعجبخم حين شب , فلما ادرك زوجوه امرأة منهم ,
وماتت ام اسماعيل . فجاء إبراهيم عليه السلام بعد ما تزوج اسماعسل يطالع
تركته (يتفقد اسرته ) فلم يجد اسماعيل , فسأأل امرأته عنه .
الكنة : خرج يصيد لنا , ثم سأألها عن عيشهم وهيئتهم .
الكنة : نحن بشرٍّ !! نحن في ضيق وشدة , وشكت إليه!!.
إبراهيم : فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام , وقولي له : يغير عتبة بابه (كنايه عن الطلاق) .
اسماعيل : هل جاءكم من احد ؟
زوجته : نعم جاءنا شيخ كذا وكذا (وصفته له ) , فسأ لنا عنك , فأخبرته , فسألني كيف عيشنا ؟ فأخبرته أنا في جهد وشدة .
اسماعيل : فهل اوصاكي بشيء ؟
زوجته : نعم أمرني أن اقرأ عليك السلام ويقول (غير عتبة بابك) .
اسماعيل : ذاك ابي , وقد امرني أن أفارقك , إلحقي بأهلك فطلقها . وتزوج
اسماعيل منهم مرة اخرى , فلبث عنهم إبراهيم عليه ما شاء عليه السلام ماشاء
الله , ثم اتاهم بعدُ فلم يجده , فدخل على امرأته فسأل عنه :
إبراهيم : أين اسماعيل ؟ وكيف أنتم ؟
الكنه : ذهب يصيد لنا ونحن بخير وسعة , الا تنزل فتطعم وتشرب ؟
إبراهيم : وما طعا مكم وشرابكم ؟
الكنة : طعامنا اللحم , وشرابنا الماء .
إبراهيم : اللهم بارك لهم في طعامهم وشرابهم . .
فقال ابو قاسم صلى الله عليه وسلم : (بركة دعوة إبراهيم ) .
إبراهيم : فإذا جاء زوجك فاقرئي عليه السلام ومريه ((يثبت عتية بابه)) .
جاء اسماعيل وهو يقول : هل اتاكم من أحد ؟
الزوجة نعم اتانا شيخ حسن الهيئة , (وأثنت عليه ) , فسألني عنك , فأخبرته أنا بخير.
اسماعيل : فأوصاك بشيء ؟
الزوجة : نعم : يقرأ عليك السلام , ويأمرك أن تثبت عتبة بابك .
اسماعيل : ذاك ابي وأنتي العيبة , امرني أن امسِكَكِ .
ثم لبث عنهم ما شاء الله , ثم جاء بعد ذلك واسماعيل يبري نبلاً له (قوساً)
تحت دوحة (شجرتاً) قريبه من زمزم . فلما رآه قام إليه , وصنع كما يصنع
الوالد بالولد (اي تعانقا) .
إبراهيم يا اسماعيل إن الله أمرني بِأمر .
اسماعيل : فأصنع ما أمرك ربك .
إبراهيم : وتعينني ؟
اسماعيل : وأعينك .
إبراهيم : فإن الله أمرني أن أ[ني بيتاً ههنا , وأشار الى أكمة مرتفعه إلى ما حولها .
فعند ذلك رفع القواعد من البيت .
فجعل اسماعيل يأتي بالحجارة , وإبراهيم يبني , حتى إذا أرتفع البناء جاء
بهذا الحجر (المقام) فوضعه له , فقام عليه وهو يبنيه , واسماعيل يناوله
الحجاره , وهما يقولان : (ربنا تقبل منا إنك أنت السميع العليم ) .
[/size]


عدل سابقا من قبل قطر الندى في الثلاثاء يناير 18, 2011 2:38 am عدل 2 مرات

قطر الندى
عضو مبتدئ
عضو مبتدئ

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
المستوى: : جذع مشترك علوم
القسم : : ...

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: قصة هاجر و اسماعيل - و سعيها بين الصفا و المروة

مُساهمة من طرف inass18 في الثلاثاء يناير 18, 2011 2:20 am

momaiiza trés bien

inass18
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 18
المستوى: : 2اعدادي
القسم : : 2/3

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى